أهلا أونلاين : الخصوصية

http://www.google.com/ahlan يقوم مفيد بشرح مفاهيم الحماية والخصوصية لماهر وبسمة واهم الإرشادات للأمن على شبكة الإنترنت اعرف المزيد في صفحة أهلا أونلاين http:…

23 Replies to “أهلا أونلاين : الخصوصية”

  1. انا لم أرى أقوى برنامج حماية للبريد من “جي ميل” فهو ضلب ومنيع و آمن لدرجة لا تخيل شكرا جوجل

  2. أشكرك على توضيح أنك لا تعمل في أي شركة بريد فهذا يقلل من حدة الحوار بسبب حالة استياء الكثير من الناس من شركات البريد التي تبقى متفرجة على ضحاياها وكأن الأمر لا يعنيها حتى في حالة استعداد الكثير لدفع مبالغ مالية مقابل حماية بريدهم ومع ذلك لا توجد حماية قوية ومثال على ذلك بلص التابع لشركة الهوتميل

  3. أما مسألة كتابة رقم الجوال فهي فعلا خطوة جيدة وأتمنى أن تنتشر لأنها سوف تقضي فعلا على جزء كبير من الاختراقات الغاشمة

  4. خاصة إذا أثبت الضحية بسيد الأدلة وهو اعتراف الجاني ! وهنا نتساءل أين مواكبة مزودي خدمة البريد للتطور عندما يسرق الهكر البريد ثم يخرج لسانه قائلا انا سرقته .. ثم تقول الشركة بكل سذاجة أثبت !

  5. ونعود للمستخدمين فإن أعدادا كبيرة منهم ينسون بياناتهم الأولى وهذا خطأ ثم لا يهتمون بأمان أجهزتهم وهذا خطأ ثاني فيتم اختراق ايميلاتهم فهم اخطأوا واعترفوا فكان ينبغي على الشركة أن تراعي “وجود وورود” هذه الأخطاء التي تحدث عند السواد الأكبر للمستخدمين وتطور من آليتها وأدواتها لمساعدة هؤلاء

  6. أما اتهامك لي بأني ابرئ المستخدم برمته فهو اتهام لا قيمة له لأنه مجرد عن الإثبات فردودي موجودة وليس فيها تعرضي للمستخدم أصلا فضلا على أن أجازف فأعمم أن (كل) المستخدمين اتخذوا جميع وسائل الحماية ومع ذلك اخترقوا !! لكن عندما تكلمت عن نفسي فأنا أعلم بنفسي منك فبريدي تم اختراقه ليس عن طريقي أضف إلى اعتراف المخترق بذلك

  7. اتهامك المستخدم العربي وأنه لم يواكب التغيرات الأمنية المتطورة فيه تحامل عليه وكأن الشريحة الكبيرة من (المتخلفين) تقنيا في الغرب بمنأى عن الاتهام مع أن عدم مواكبتهم للتطورات أغرب وأعجب لأنهم أقرب للتقنية منا وهي بلغتهم فالعدل مطلوب والكثير من المستخدمين الغرب والعرب لم يهتموا بتطورات الحماية.

  8. بإمكان الشركة مراجعة بياناتك القديمة للتحقق من صحتها، فهذا لا يعطيك الحق في إدخال بيانات خاطئة. إذا قدمت المعلومات دقيقة منذ البداية (اسمك كما في جواز سفرك … إلخ) لأصبحت العملية أسهل. كما أن هناك خيارات عند إنشاء البريد لدى بعض الشركات تمنع هذه التغييرات إلا بعد التحقق من هوية المستخدم عن طريق رسالة قصيرة إلى رقم جوالك. الأساليب الأمنية الموجودة تطورت كثيرًا، ولكن وعي المستخدم العربي لم يواكبها. ملاحظة: لا أعمل في أي شركة تقدم البريد ولا أملك أسهما فيها، فلا تظن أنني أدافع عنها!

  9. من حقك أخي أن تطالب باستعادة بريدك، ولكن هذا لا يعني أنك لم تخطئ عندما اختُرق وأن ما يقولونه اتهامات باطلة. لم أسمع بعملية اختراق تحدث بدون أدنى تدخل من الضحية. أما عمليات تخمين الكلمة السرية فتطبيق هذا الفيديو يساعد كثيرًا في إلغاء هذه المشكلة.

  10. ذكرت أنني لا أدافع عن الشركات التي تقدم خدمة البريد، ولكن أنت تحاول تبرئة المستخدم من الخطأ برمته. اختيار نظام التشغيل ليس تعجيزًا بل إن كل الشركات التي تهتم بمعلوماتها وأمنها لا تستخدم ويندوز لسهولة اختراقه وهذا أمر وواضح ومعروف وليس بسر أو أمر جديد. الخيارات كانت وما زالت متوفرة أمام المستخدم والكثير منها يتفوق على أداء ويندوز في الأمان والسرعة والتوافق مع المعايير القياسية للوب والبرمجيات.

  11. بالنسبة لتلميحك بتغيير النظام وأنه أحد الاسباب فمن الصعب توفير نظام آخر له نفس الخدمة والشهرة فهذا الحل أشبه بعملية التعجييز لأجل الهروب من الواقع المرير عندم تعجز شركات البريد عن مساعدة ضحاياها من عملائها على أن يبقى العميل هو المتهم والمخطئ دوما

  12. أنت تقول إذا اخترقك شخص فهذا مسؤوليتك وكلامك له نسبة معينة من الصحة لأن كثير من الاختراقات تتم للبريد يعني الضحية لم يفتح جهازه أصلا واذا تقدم يشتكي لشركات البريد تنصلت من المسؤولية مرة أخرى ورمتها على قلة أساليب الحماية لدى العميل وقلة الوعي ولا أسهل من التهم المعلبة

  13. @gorogaw أنت تقول قدم البيانات الشخصية وتكرر نفس كلامهم وقد أجبتك وأجبتهم وأعيد الإجابة فالمخترق غير كل المعلومات حتى لا يتم استرداد البريد وهذا أمر (( بديهي )) لا يحتاج لمحاولة التنصل من العجز عن مساعدة الآخرين

  14. بل المشكلة هي ضعف الوعي لدى صاحب البريد نفسه. لو أنك قدمت بياناتك الشخصية الحقيقية عند تسجيل بريدك فستستطيع استعادة بعج التثبت منها من قبل الشركة المقدمة للخدمة. ثم إن حماية جهازك من الاختراق ليس مسؤولية مقدم خدمة البريد بل هو مسؤوليتك أنت عندما اخترت نظام التشغيل الذي تعمل عليه وأساليب الحماية المتوفرة فيه بالإضافة إلى الوعي في التعامل مع المواقع والرسائل مجهولة المصدر. أنا لا أدافع عن هوتميل فهي خدمة فاشلة في نظري، ولكن الحق يقال.

  15. وبصيغة أخرى اذا كانت قوقل تسابق الريح في التطور فيا ترى ما هي الخطوات التي اتخذتها لاجل ارجاع بريدات عملائها لأصحابها في حالات اختراق الهكر وتغييره لكل المعلومات اما بقاء قوقل على حل “تصعيب كلمة السر” فقط فهذا اتباع لعادات وتقاليد أكل عليه الدهر وشرب

  16. الاف الضحايا لا يشتكون من الذين يكونون بجوارهم انما يشتكون من الاختراقات والتي يقابلها عجز تام من شركة البريد لا اتكلم عن قوقل وإنما حصلت لي تجربة مريرة مع الهوتميل سرق ايميلي قالوا هات السؤال السري الجواب السري الايميل البديل؟؟ قلت غيرها كلها قالوا خلاص ما نقدر نساعدك ؟ قلت ضيفوا نفسكم لمسنجره وهو يعترف انه اخترقه والاعتراف سيد الادلة قالوا لا فهذا دليل عجز الشركات عن تطوير آلية الحماية ما جعل الناس ينفرون من الايميلات

  17. كلمة السر مهمة لحماية حساب المستخدم بطرق كثيرة. المقطع لا يتحدث عن حماية الجهاز كاملًا ضد الاختراق. لأنه ليس موجهًا فقط إلى مستخدمي ويندوز بل كذلك لمستخدمي الأنظمة الأكثر أمانًا مثل لينوكس أو نظام التشغيل ماك.

Leave a Reply